15 كانون1/ديسمبر 2017

العساف يفوز بجائزة الشيخ محمد بن راشد للإبداع الرياضي مميز

فاز مدرب المنتخب الوطني للتايكواندو فارس العساف بجائزة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للابداع الرياضي، وذلك خلال الموتمر الصحفي الذي عقد الاثنين في دبي وبرعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد امارة دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، وبحسب ما تم اعلانه على موقع الجائزة، قال رئيس مجلس امناءالجائزة مطر الطاير، ان قيمة الجوائز المالية في النسخة التاسعة بلغت 7.5 ملايين درهم وسيتم تكريم الفائزين في العاشر من شهر كانون الثاني (يناير) العالم المقبل.  
وتعتبر الجائزة حاليا في صدارة الجوائز العالمية في مجال تكريم المبدعين وترسيخ الإبداع في العمل الرياضي، وجاء ترشيح العساف عن فئة جائزة المدرب العربي، وذلك لإسهاماته في الحصول على إنجازات عالمية في التايكواندو وهي الحصول على برونزية بطولة العالم للتايكوندو في عام 2017 في كوريا الجنوبية (سيؤول) وعن بطولة الجائزة الكبرى السلسلة الاولى في موسكو، بالإضافة إلى إسهاماته السابقة في الحصول على أول ميدالية عربية ذهبية اولمبية عبر البطل الاردني احمد ابو غوش.
كما وتعتبر الجائزة هي الاولى في تاريخ الاردن تمنح لمدرب في التايكوندو، فيما كان إتحاد التايكوندو قد حصل على هذه الجائزة عام 2012 كافضل اتحاد عربي، وحصل عليها اللاعب الاولمبي احمد ابو غوش عام 2016 بعد حصوله على ذهبية اولمبياد ريو ديجانيرو، وهي استمرار للانجازات الذهبية للتايكوندو الاردنية.
وبعد ان تم الاعلان عن الفائز، قال العساف : استذكر تكريم الرياضي الاول جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين عقب العودة بذهبية الاولمبياد في البرازيل، ومنحه وسام التميز من الدرجة الاولى، والذي كان بالنسبة له قمة التكريم والحافز لجميع الرياضيين في الاردن بان يقدمو كل ما في جعبتهم من اجل الوصول للعالمية ومواصلة النهج للمحافظة على المكانة المرموقة التي وصلت اليها التايكوندو الأردنية. 
واشار العساف الى الدعم الكبير من قبل سمو الامير راشد بن الحسن، الذي يعتبر الحافز الاول لهم كاسرة تايكوندو في الاردن، وان ما تحقق على صعيد رياضة التايكوندو سواء للاعبين او المدربين جاء كثمرة للرعاية والاهتمام المباشر والمتواصل من قبل سموه، مشيرا الى الدور الكبير الذي يقدمه سمو الامير فيصل بن الحسين، رئيس اللجنة الاولمبية، والتي ساهمت بنقل الرياضة الاردنية نحو العالمية، وذلك من خلال البرامج المبنية على اسس علمية للنهوض بالرياضي، مستشهدا ببرنامج الاعداد الاولمبي والذي تتراسه سمو الاميرة زينة الراشد والذي يتوقع له ان يحقق نهضة كبيرة في الرياضة الأردنية.
ويعتبر فارس العساف ثاني افضل مدرب في العالم للعام 2016، وافضل مدرب في آسيا 2012، وافضل رياضي أردني 2005، وحقق ميداليتين ذهبية وبرونزيه بطوله العالم في تركيا 2008، وفضيه العالم تصفيات الأولمبية المكسيك 2010، وفضية العالم الناشئات 2010، والميدالية الفضية الوحيدة في تاريخ الاردن بالناشئات باولمبياد الشباب في سنغافورة 2010، وثلاث ذهبيات في بطولة آسيا للشباب في فيتنام، وافضل نتيجة في تاريخ الاردن ذهبية وفضية وبرونزية في بطوله العالم في شرم الشيخ 2012، وفضية العالم السيدات، وهي الميدالية الفضية الوحيدة على مستوى بطولات العالم للسيدات، وحصد المنتخب الوطني فيها 8 ميداليات ذهبية في البطولة العربية في الامارات عام 2011، وفضية العالم سيدات 2013، بالمكسيك، وهي الاولى في تاريخ الاردن، وذهبية تاهيل لاولمبياد ريو ديجانيرو عن قارة آسيا التي اقيمت في الفلبين 2016، وذهبية  اولمبياد ريو في البرازيل، وهي الاولى على المستوى العربي، وبرنزية العالم في كوريا عام 2017 وبرونزية الجائزة الكبرى في موسكو 2017 وذهبية الجائزة الكبرى في لندن 2017 والحصول على المركز الاول (فئة الرجال) في بطولة اليونان الدولية والتي اختتمت مؤخرا
ويدرب العساف ايضا منتخب قوات الدرك للتايكوندو والذي يضم العديد من نجوم التايكوندو الاردنية ابرزهم  لاعبي المنتخب الوطني وقوات الدرك احمد ابو غوش وانس عذاربة وحقق من خلال مشاركاته مع منتخب قوات الدرك العديد من الانجازات الدولية اهمها المركز الاول في بطولة البحرين الدولية السادسة للتايكوندو لفئة الرجال ولقب بطولة الحسن الدولية في الاردن.
كما يعتبر العساف من القلائل الذين تتدرجو في رياضة التايكوندو حيث بدء اللعب بعمر 4 سنوات حيث كانت الانطلاقة عام 1985 ولعب فيها للمنتخب الوطني للاشبال ثم الناشئين والاول وحقق كلاعب العديد من الانجازات اهمها الفوز على بطل العالم الايراني بهزاد في بطولة الفجر الدولية في ايران عام 2005 وافضل رياضي في الاردن عام 2005 حيث تم اختياره لها من قبل اللجنة الاولمبية وهو اصغر مدرب في العالم حاصل على الحزام الاسود 7 دان.